أخبارأخبار محليةأهم الأخبار

بعد الإفراج عن أحد المتهمين.. عائلة الدوابشة تتوجه للمنظمات الدولية لمحاكمة القتلة

أكدت عائلة الدوابشة، اليوم الخميس، أنها ستتوجه إلى الهيئات والمنظمات الدولية، لمحاكمة قتلة عائلة ابنهم سعد الدوابشة، عقب قرار محكمة الاحتلال بإطلاق سراح أحد المتهمين بإحراق العائلة.

وقال نصر الدوابشة، شقيق سعد الدوابشة الذي احرقه المستوطنون هو وزوجته وطفليه، أن العائلة ستتوجه بشكل شخصي إلى الهيئات الدولية لخوض معركة محاكمة الاحتلال والقتلة.

وأعلن الدوابشة أن العائلة قررت مقاطعة جلسات المحاكم القادمة، واصفاً الجلسات بأنها سيناريوهات لمسرحيات وتقاسم أدوار بين مؤسسات الاحتلال.

وأوضح أن العائلة تسعى ة لتدويل قضية عائلة دوابشة، عبر التوجه للقضاء الدولي ضد القتلة وضد مؤسسات الاحتلال المختلفة.

وأكد الدوابشة أن “قرار محكمة الاحتلال اليوم بالإفراج عن أحد المجرمين ممن نفذوا الجريمة البشعة، يثبت بأن القضاء الإسرائيلي بات واضحًا في منحه الرخصة والشرعية لعصابات المستوطنين لمواصلة الأعمال الإرهابية ضد أبناء الشعب الفلسطيني”.

وشدد على أن “العائلة لم تثق ولم تتوقع بيوم من الأيام بأن القضاء الإسرائيلي، سيحاكم القتلة دون تحيز، وقد أثبتوا اليوم عنصريتهم وعدائهم للفلسطينين”. مشيراً إلى أن القضاء جزء لا يتجزأ من المؤسسة الاحتلالية.

وأضاف “قرار المحكمة الإسرائيلية بالإفراج عن المعتقل القاصر المتهم بضلوعه بجريمة دوما، أعاد لنا تلك المشاهد واللحظات التي اشتعلت النيران بمنزل شقيقي وفي محاولات إخراج جثامين أفراد عائلتي من بين ألسنة النيران، فالمشهد يتكرر بقرار قضائي”.