أخبارأخبار محليةأهم الأخبار

وقفة لعائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم وسط رام الله الإثنين

 أعلن عدد من أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال عن وقفة وسط مدينة رام الله يوم الإثنين القادم 17/7/2018، وذلك بالتزامن مع نظر محكمة الاحتلال في الطلب المقدم للإفراج عن جثامينهم.

وعبرت عدد من عائلات الشهداء عن قلقها بعد إعلان الاحتلال عن نقله عدد من جثامين الشهداء لمقابر الأرقام، وتطالب العائلات السماح بمعرفة أماكن جثامين أبنائها.

وبإعلان الاحتلال الإفراج اليوم عن جثامين 3 شهداء، يصبح عدد الشهداء المحتجزة جثامينهم 15 شهيدا منذ انتفاضة القدس مطلع شهر 10/ 2015.

وطالبت عائلات الشهداء السلطة الفلسطينية بالوقوف لجانب العائلات، كون جهود استرداد جثامين أبنائهم لا تستطيع العائلات وحدها القيام به مع الحاجة لطواقم قانونية لمواجهة سياسة الاحتلال في شرعنة احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين قانونيا.

وبحسب إحصائيات التجمع الوطني لاسترداد جثامين الشهداء فإن قوات الاحتلال لازالت تحتجز جثامين 253 شهيدا في مقابر الأرقام منذ العام 1968، حيث ترفض قوات الاحتلال تسليم جثاميهم لعائلاتهم.