أخبارأسرى الحريةأهم الأخبار

حراك #ارفعوا العقوبات يدعو للمشاركة بمسيرة “لن نترك أسرانا” برام الله

دعا حراك #ارفعوا العقوبات عن غزة، للمشاركة الواسعة في تظاهرة جماهيرية يوم الأربعاء 15/8 رفضاً رفضاً لقطع وتقليص المستحقات المالية لأسرى غزة ومحرريها من قبل السلطة الفلسطينية.

وقال الحراك في بيان مقتضب عبقر صفحته الرسمية على الفيسبوك: “تحت شعار “لن نترك أسرانا”..حملة #ارفعوا_العقوبات عن غزة تدعو للمشاركة في تظاهرة جماهيرية يوم الأربعاء 15/8 القادم عند الـ5 عصراً على دوار المنارة وسط رام الله، رفضاً لقطع وتقليص المستحقات المالية لأسرى غزة ومحرريها من قبل السلطة الفلسطينية”.

وأضاف البيان أنه منذ شهر نيسان المنصرم، قامت السلطة الفلسطينية بقطع وتقليص المستحقات المالية لنحو 133 أسيراً في سجون الاحتلال، بينهم أسيرتين، ومعظمهم يقضون أحكاماً عالية تصل إلى السجن مدى الحياة كالأسير فارس بارود.

وتابع البيان أن إجراء السلطة الفلسطينية جاءت بناء على قرار الرئيس محمود عباس قطع وتقليص رواتب الأسرى والأسرى المحررين ضمن العقوبات التي يفرضها على أهلنا في قطاع غزة منذ عام 2017.

واعتبر البيان قطع رواتب الأسرى سابقة خطيرة تمس أحد ركائز المقاومة الفلسطينية، كما أنها تمس كرامة أسرانا وعائلاتهم، وهو ما يرفضه المجتمع الفلسطيني أشد الرفض.

ويأتي استمرار فرض الرئيس محمود عباس الإجراءات العقابية التي طالت حقوق الموظفين والأسرى والشهداء وعوائلهم وقطاعات المالية والصحة والطاقة والمستلزمات التشغيلية، في ظل تصعيد الاحتلال في قصفه على غزة، كما يأتي تزامنا مع استمرار مسيرات العودة الكبرى التي قدمت عشرات الشهداء وآلاف الجرحى.

وقال الحراك أن الفعاليات مستمرة حتى الإسقاط الكامل والفوريّ لجميع العقوبات، ولن تتراجع الحملة إلّا بالرفع الكامل لجميع العقوبات.