أخبارأخبار محليةأهم الأخبار

هل تعود إسرائيل لسياسة الاغتيالات؟

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأحد، أن قادة الاحتلال في جهازي الجيش والمخابرات، يرون أن العودة لسياسة الإغتيالات لقادة الفصائل الفلسطينية في غزة، أفضل من شن هجوم واسع على قطاع.

وأفادت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن قادة كبار في جيش الاحتلال وجهاز الشاباك يرون أن تنفيذ اغتيالات محددة في قطاع غزة أفضل من ضربات جوية واسعة، قد تمتد إلى دخول بري للقطاع، في المقابل فان اغتيال شخصية كبيرة في حماس قد يجبر الحركة على ردٍ قوي، قد يقود أيضًا لمواجهة عسكرية شاملة”.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها عن قادة كبار قولهم أن خطة اغتيال قادة حماس وصلت إلى مراحل متقدمة من التجهيزات في حال قررت المستويات السياسية اتخاذ قرار التنفيذ، واتباع سياسة الاغتيالات التي كان ينتهجها الاحتلال سابقا.

وأضافت الصحيفة أن القرار بعدم تنفيذ اغتيالات في الوقت الحالي ،كان لرغبة الاحتلال انتظار ما ستؤول إليه الأمور في الوقت الحالي.