أخبار

فيديو: أجهزة السلطة تقمع بالقوة مسيرة رام الله المساندة لغزة.. والفصائل تستنكر

قمعت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، مساء  الأربعاء، المسيرة الحاشدة التي خرجت في رام الله المطالبة برفع العقوبات التي تفرضها السلطة على قطاع غزة.

وقمعت الأجهزة الأمنية الحراك الشبابي الذي تظاهر على دوار المنارة وسط مدينة رام الله ، بالقوة باستخدام الغاز المسيل للدموع وتسبب بإصابة عدد من المتظاهرين في الوقت الذي اعتقلت عدداً آخر، كما قامت بمصادرة وتحطيم كاميرات عدد من الصحفيين، والاعتداء عليهم.

وأفاد شهود عيان أن عناصر أمنية بلباس مدني أعتدوا بالضرب المبرح على الفتيات والصحفيين والشبان المشاركين في المسيرة، وجرى اعقتال عدداً من المتظاهرين وااقتيادهم لأماكن غير معروفة.

ووفقاً لمصادر صحفية فقد اعتقلت الأجهزة الأمنية 10 من المشاركين في المسيرة فيما أصيبت 4 فتيات برضوض جراء تعرضهن للاعتداء بالهروات.

وردد المشاركون بالمسيرة شعارات منددة لاستمرار الحصار والعقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية على غزة، مطالبين بضروة رفع العقوبات عن القطاع.

واستنكرت نقابة الصحفيين في بيان لها اعتداء أجهزة السلطة على الصحفيين، مطالبة الصحفيين بتقديم افادات مكتوبه لدى النقابه لرفعها للجهات المختصة، كما طالبت القيادة السياسية والحكومه والاجهزة الامنيه بعدم التضيق على عمل الصحفيين وتوفر بيئه امنه لهم.

ودانت حركة الجهاد الإسلامي اعتداء أجهزة أمن السلطة على المتظاهرين الذين خرجوا في رام الله دعما ومناصرة لصمود غزة في وجه العدوان والحصار، مشيرة إلى أنها ترى في سياسات القمع ومحاولات شيطنة المسيرات دليلاً على انفضاح المشاركين والمتواطئين في الحصار.