إيطاليا تُسجل اليوم أدنى حصيلة وفيات بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة

سجلت إيطاليا، اليوم الأحد، 174 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، في حصيلة هي الأدنى منذ بدء الحجر، الذي من المقرر تخفيفه تدريجيًا بدءًا من يوم غد، الإثنين.

وشجع ذلك السلطات على تخفيف الحجر على السكان لاستئناف عجلة الاقتصاد المتضرر بشدة. لكن يبقى الاستئناف حذرا، إذ لا يشمل محلات البيع بالتجزئة والحانات والمطاعم، مع استمرار تشجيع العمل من المنزل ومنع التجمعات العائلية، وإبقاء التباعد الاجتماعي خصوصا في وسائل النقل المشترك، واستمرار حظر زيارة الحدائق.

وأوضحت رئاسة الوزراء الإيطالية في بيان، أن الحكومة ستبدأ بتخفيف التدابير المتخذة ضد كورونا، اعتبارا من صباح الإثنين.

وبموجب خطة الحكومة، سيعود العاملون في قطاعات البناء والتصنيع وتجارة الجملة، والبالغ عددهم نحو 4.4 ملايين شخص، إلى أعمالهم اعتبارا من صباح الإثنين.

وستبدأ وسائط النقل داخل المدن عملها بنصف قدرتها الاستيعابية، فيما ستتمكن الجامعات من إجراء الامتحانات مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.

مع ذلك، تواصل السلطات الصحية تحذير السكان من خطر حدوث موجة عدوى ثانية قد تذهب بالمكتسبات المحققة.

وقال رئيس خلية الأزمة دومينيكو أركوري لمواطنيه، السبت، “أناشدكم، كونوا حذرين”، واعتبر أن التخفيف سيوفر “حرية نسبية”. وأضاف متوجها للإيطاليين “هذا رهن بكم”.

وتشير جميع الأرقام إلى أن الوضع تحت السيطرة، خصوصا مع تسجيل أدنى عدد من المرضى في الإنعاش (1501) منذ 13 آذار/مارس، واقتراب تراجع عدد المصابين إلى ما دون عتبة 100 ألف.

وستبدأ وسائط النقل داخل المدن عملها بنصف قدرتها الاستيعابية، فيما ستتمكن الجامعات من إجراء الامتحانات مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.

مع ذلك، تواصل السلطات الصحية تحذير السكان من خطر حدوث موجة عدوى ثانية قد تذهب بالمكتسبات المحققة.

وقال رئيس خلية الأزمة دومينيكو أركوري لمواطنيه، السبت، “أناشدكم، كونوا حذرين”، واعتبر أن التخفيف سيوفر “حرية نسبية”. وأضاف متوجها للإيطاليين “هذا رهن بكم”.

وتشير جميع الأرقام إلى أن الوضع تحت السيطرة، خصوصا مع تسجيل أدنى عدد من المرضى في الإنعاش (1501) منذ 13 آذار/مارس، واقتراب تراجع عدد المصابين إلى ما دون عتبة 100 ألف.


You might also like