الاحتلال يتهم 3 شبان بمهاجمة منزل نائب رئيس المجلس في دير حنا

قدمت نيابة الاحتلال لائحة اتهام ضد 3 شبان تتراوح أعمارهم بين 21 و27 عاماً من سكان دير حنا بالداخل الفلسطيني المحتل، على خلفية ضلوعهم بإلقاء قنبلة صوتية على شرفة منزل نائب رئيس المجلس في القرية.

ووجهت النيابة العامة للشبان تهم حيازة ونقل سلاح، تشويش مجريات القضاء، التهديد والإقدام على التهور والإهمال.

وتقدمت بطلب للمحكمة من أجل تمديد فترة اعتقال الشبان حتى الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية والقضائية بحقهم.

وقالت في لائحة الاتهام: “حيثيات الحادثة تعود إلى يوم 27 آب/أغسطس، حينما أقدم المتهمين على إلقاء قنبلة صوتية على شرفة منزل نائب رئيس المجلس في دير حنا، بسبب إلغاءه مناقصة سفريات لأحد المتهمين، وفي أعقاب ذلك قام الأخير بالتواصل مع المتهمين الآخرين من أجل الانتقام”.

وأضافت أنه “جرى اعتقال اثنين من المتهمين بعد اختبائهما بشقة سكنية في تل أبيب، علمًا أن المتهمين حاولوا إخفاء الأدلة وتشويش مجرى التحقيق، إلى أن قدمت ضدهم لائحة الاتهام”.

يشار إلى أن مدن الداخل الفلسطيني المحتل تعاني من تكرار جرائم السرقة والقتل في ظل دعم خفي للاحتلال للانفلات الأمني.

You might also like