جريمة مروعة تهز بلدة الرينة بالداخل المحتل !!

الضحايا سلام طاطور والدته صبحية طاطور

قتلت السيدة صبحية وابنها سلام طاطور (73 و39 عاما) وأصيب أحد ابنائها بجروح وصفت بأنها خطيرة، من جراء تعرضهم لجريمة إطلاق نار بمنزل في قرية الرينة؛ اصباح اليوم

ووفقا للشرطة فإن نجل الضحية أحمد طاطور (51 عاما)، قام بإطلاق النار عليها واثنين من أشقائه على خلفية خلاف داخل العائلة، إذ قامت الشرطة باعتقاله وضبط السلاح في المكان.
ومن المزمع أن تنظر محكمة الصلح في الناصرة غدا، الخميس، بطلب تمديد فترة اعتقال المشتبه به.

ومن جانبه ، أصدر رئيس مجلس الرينة المحلي، جميل أنور بصول، بيانا أُعلِن فيه أن يوم غد الخميس، سيكون “يوم حداد”.

وتشهد البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة التي باتت تقض مضاجع المواطنين.

هذا، وقُتل منذ مطلع العام الجاري 86 ضحية بينها 16 امرأة في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي.

You might also like