رغم وقف التنسيق … لقاءات أمنية بين السلطة والاحتلال

كشف أحد المواقع العبرية عن لقاءات أمنية بين شخصيات فلسطينية وإسرائيلية، جرت مؤخرا في أعقاب إعلان السلطة عن وقف التنسيق الأمني.

وقال موقع “والا” العبري، الخميس: إن “اللقاءات التي جرت بين شخصيات رفيعة بالسلطة الفلسطينية، وضباط من الجيش الإسرائيلي، كانت بناءً على طلب الفلسطينيين”.  

وأضاف الموقع أن “القاءات جاءت للحديث عن التصعيد الأمني بالضفة الغربية، في أعقاب قيام إسرائيل، بضم مناطق ومستوطنات الضفة الغربية لسيادتها”.

وأشار إلى أن هذه اللقاءات تضمنت تنسيق الأمور والقضايا الأمنية الساخنة، والتنسيق لدخول العمال الفلسطينيين، للعمل في الداخل.

ونوّه إلى أن هذه القاءات تمت بعد اعلان السلطة عن وقف التنسيق الأمني، مشيرا إلى أن إسرائيل ستسمح بدخول مئات عمال الفلسطينيين في الأسابيع القادمة.

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية أعلنت مؤخراً وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، بسبب إصرار المحتل على تنفيذ قرار ضم الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية لسيطرته

You might also like